بناية إي – خور – ساك

تقع في الزاوية الجنوبية من الحي المقدس وإلى الجنوب الشرقي من الزقورة. ويعني أسمها باللغة السومرية  “بيت رأس الجبل”. تعتبر من المعالم البارزة والمهمة في المدينة، وتتميز بجدران ضخمة مشيدة بالآجر والقار. وهي مربّعة الشكل بطول ضلع  ٥٩ م، وتكثر فيها المرافق والممرات. وتوجد في وسطها ساحة واسعة يلتقي فيها العدد الأكبر من مداخل الغرف والمرافق الأخرى. شرع الملك أور- ناما (٢١١٢ – ٢٠٩٥ ق.م) بتشييد البناية بدلالة العثورعلى آجرات تحمل اسمه، واستكمل معظم البناء من بعده إبنه الملك  شُلگي (٢٠٩٥-٢٠٤٧ق.م). بعض الباحثين منحها صفة المعبد، ولكن من الارجح  أن تكون القصر الإداري لمدينة أور، بدلالة العثورعلى تماثيل وآجرات اسس، ورد فيها أسم الملكين أور- ناما وشُلگي، والرأي الثاني ان هذا المنشأ ربما يكون مجرد بناية  حكومية لادارة شؤون الدولة مع جناح لاقامة مؤقتة للملك خلال تأدية الطقوس في الاحتفالات الدينية، والسبب في هذا الافتراض هوعدم سعة البناية ما يكفي لتحتضن مختلف الانشطة المتعلقة بالحياة الملكية .