مجموعة البيوت السكنية من عصر إيسن–لارسا

تقع هذه المجموعة السكنية في القسم الجنوبي الشرقي من المدينة، وترقى إلى حوالي (٢٠٢٥–١٧٦٣ق.م). تبلغ المساحة الإجمالية  للموقع المكتشف٩٠٠٠ متر مربع تقريبًا، وكُشف فيه عن ٥٢ مبنى جرى تحديدها على أنها منازل سكنية، ومعابد صغيرة، ومتاجر مشيدة على أزقة ضيقة تلتقي في نقطة مركزية، كالتقاء الشوارع الحديثة في الساحات. ترقى القطع الأثرية، التي كانت موجودة في أعلى الطبقات، إلى العصر البابلي الحديث، وتحته العصر البابلي الوسيط، والطبقات الأدنى ترقى إلى عصر سلالة أور الثالثة. لكن أفضل  المعثورات ترقى إلى عصري أيسن- لارسا/ البابلي القديم، وأغلب الأبنية عبارة عن مزيج من منازل صغيرة وأخرى كبيرة تحتوي على غرف متعددة تحيط بفناء، وكانت غالبًا بارتفاع طابق (وربما طابقين؟)، ومبنية بالطابوق والطين إلى ارتفاع معين عن سطح الأرض، والقسم العلوي مشيد باللِّبن والطين وربما  إلى ارتفاع ٣ أمتار. ونماذج هذه البيوت تماثل، من حيث التخطيط، البيوت العراقية التقليدية إلى فترة قريبة. وكانت بعض المداخل مقوسة، والسقوف مصنوعة من حصير القصب، والجدران مغطاة بالطين الممزوج بالقش. كشفت الحفريات عن مطابخ ومناطق معيشة ونوم ومرافق صحية وغرف تخزين، إضافةً إلى عدة مصليات، وتحتها مدافن للعائلة تحت الأرض.

جرى تكريس معبد صغير في الجانب الجنوبي الشرقي من المدينة للإلهة نين- شوبور، والتي كانت بمنزلة إلهة ثانوية تابعة للإلهة إنانا.

 امتدت الأبنية على طول الشوارع الضيقة غير المعبدة، وكان عرضها يسمح فقط بمرور المشاة والحيوانات ذات الحوافر كالحمير، وجرت معالجة زوايا المباني الحادة  لتجنب الأذى.